الرئيسية / اخبار / بني مالك الحجاز.. أرض الضباب والحصون والقلاع

بني مالك الحجاز.. أرض الضباب والحصون والقلاع

بني مالك الحجاز.. أرض الضباب والحصون والقلاع

تزدان للمصطافين بالغابات والعسل والفواكه
بني مالك الحجاز.. أرض الضباب والحصون والقلاع


مالك الحجاز.. الضباب والحصون والقلاع 
القلاع تبنى على رؤوس الجبال
جولة – فهد عبدالعزيز المالكي:
تعتلي جبال الحجاز وتتزين بالغابات وأشجار العرعر والزيتون برائحتها الشذية والجبال الشاهقة والشلالات والأودية والجو المعتدل والتنوع الكبير في النباتات والحياة البرية، والتنوع في مواردها الطبيعية من الفواكه والخضار والنباتات المتنوعة كل هذه تجذب آلاف السياح لها سنوياً وتعد وجهة للكثير من المصطافين. 

بلاد بني مالك 

تقع منطقة قبيلة بني مالك الحجاز جنوب محافظة الطائف وتقع على بعد 140كم جنوب وجزء منها موجود في السراة والجزء الآخر موجود في تهامة وتقدر مساحة المنطقة ب 4200كم 
2.قبيلة بني مالك الحجاز من كبرى القبائل في الجزيرة العربية وأقدمها، وهي ذات مكانة تاريخية من قبل الإسلام عرفت باسم (سراة بني جرير) في صدر الإسلام نسبة إلى الصحابي الجليل جرير بن عبدالله البجلي.. وفي ذلك قال الشاعر ابن نوفل: 
تمنى الفخر في قيس وقسر 
كذلك من سراة بني جرير 

المناطق السياحية والأثرية 

بالنسبة للمناطق السياحية والأثرية فمنها ما هو في مرتفعات السراة كجبل إبراهيم (بثرة) وجبل بيضان في الشمال ووادي كيد وشفا الصمان وشفا الغلطة وشفا الهلال وفرعة بني حرب وفرعة بجيله ومنطقة حرف وشوى والفرع وكذلك في السراة مناطق متعددة مثل المواريد وقوسا ومنطقة السايلة ومن الأماكن السياحية في تهامة وادي الضحى وهيفات وفراع بني عفيف وتوجد بالمنطقة مناطق سياحية. 
ومن المناطق الأثرية الحصون والقلاع التي تبنى على رؤوس الجبال والتي تضفي على المنطقة جمالاً رائعاً بأشكالها الهندسية والتي قد نتجاوز عددها 2500حصن أثري تنتشر على الجبال والأودية، ومن أشهر هذه الحصون حصون القريع وحصون بجيلة وحصون بني سعد، وحصون منطقة حداد وحصون وادي مهور وحديد وحصون حرف وحصون المشارقة الأثرية بوادي شوقب ويبلغ ارتفاع بعض هذه الحصون ثلاثين متراً من سطح الأرض. 
تضم بني مالك أكثر من 680قرية تزخر جميعها بالآثار القديمة من بيوت حجرية وقلاع وحصون ما زالت بعضها صامدة منذ مئات السنين. 
وأيضاً توجد بعض النقوش القديمة في كثير من المناطق بالإضافة إلى الحصون والقلاع، حيث ان لها قيمة تاريخية عند أهل المنطقة، ويفتخرون بماضيها العريق ومكانتها التاريخية. 
الأسواق الشعبية 
تشتهر بني مالك بأسواقها الشعبية القديمة مثل سوق حداد الأثري وسوق الأربعاء في القريع وسوق صيادة الشعبي وغيرها من الأسواق التي تسمى بأسماء أيام الأسبوع لأنها تقام في أيام معينة أسبوعياً. 

مالك الحجاز.. الضباب والحصون والقلاع



أعلى جبال الحجاز 

توجد في بني مالك أعلى قمتين جبليتين في منطقة الحجاز وهما جبل إبراهيم غرب القريع وجبل بيضان ويتميز جبل إبراهيم بخضرته الدائمة وشلالاته العذبة وأشجاره الخضراء. 

عادات وتقاليد 

العادات والقاليد في بني مالك لا تختلف كثيراً عن العادات والتقاليد المعروفة لدى القبائل المجاورة فيما يتعلق منها بالروابط الأسرية والعلاقات القبلية التي تتجلى مظاهرها في أيام الأعياد وحفلات الزواج وغيرها من المناسبات الاجتماعية. 


الزواج 

تقام الاحتفالات، يقوم أفراد القبيلة بالتعاون فيما بينهم لانجاح المناسبة ويقوم الجميع بمساعدة الزوج مادياً لمساعدته وتسمى ب (المعونة) وكل حسب صلة قرابته مع العريس كما تختلف كلما قربت، كما يتكفل جماعة العريس أبناء قبيلته باستقبال والترحيب بالضيوف ويتكلفون بأمور الضيافة كاملة وفي صورة جميلة قد لا تراها في غير بني مالك. 

الحياة البرية والغطاء النباتي 

من الحيوانات البرية المنتشرة في المنطقة النمر العربي والذئاب والثعالب والضباع والشيهم (النيص) والقنفذ وحيوان الوشق (المعروف محلياً بالبشعة وهو حيوان بري متوحش من فصيلة القطط)، ومن أنواع الطيور البرية الحجل والحمام والهدهد والحدأة والغراب والنسور المهاجرة وأنواع أخرى عديدة من الطيور متعددة الأنواع والألوان. 

مالك الحجاز.. الضباب والحصون والقلاع



حبا الله منطقة بني مالك بتنوع فريد من الأشجار والنباتات التي يعتبر وجودها من أبرز عوامل الجذب السياحي للمنطقة، ومن أهم الأشجار التي يكثر انتشارها شجر العرعر الذي كان يستفاد منه في الماضي في تسقيف البيوت، وأيضاً توجد أشجار الزيتون البري (العتم) والغرب والخلص والتالب والنيم والطلح والشابرق ومن النباتات: الشت والعثرب والعرفج والسواسي والشرم والعطف. 
وتشتهر بني مالك بالزراعة بأجود أنواع العنب والرمان ففي موسم الصيف تنتج الفواكه مثل التين والرمان والخوخ والعنب وغيرها وبعض سكان المنطقة ينتجون أنواعاً جيدة من العسل البلدي الذي يقبل عليه المواطنون والسياح بشكل كبير، وتتراوح أسعاره ما بين 200و 600ريال للكيلو الواحد حسب النوعية ومن أنواع العسل عسل السدر والطلح كما تزرع هناك أنواع عديدة من الحبوب والبقول. 

مطالب أهالي المنطقة 
الطرق تحتاح زفلتة وإنارة وخصوصاً مداخل القرى والخطوط الداخلية، وأيضاً الأنفاق والتي يحدث فيها حوادث شنيعة بسبب عدم إنارتها وهناك بعض المناطق في حاجة ماسة للاهتمام كالعقاب وتعبيدها وزفلتتها وصيانتها ومن أشهرها عقبة هضاض. 
هناك عجز في خدمات التعليم وهناك كثافة سكانية وهم في حاجة ماسة لكليات البنات وتحتاج المنطقة لمعاهد تدريب مهني للشباب وأندية شبابية تتبنى المواهب. 
قلة في البنوك ومكائن الصراف، والمنطقة في حاجة أيضاً لمركز معتمد للتنشيط السياحي. 
اندثار العديد من معالم المنطقة الأثرية من بيوت وحصون تاريخية قديمة وبعض القرى انهارت بعض معالمها بسبب عوامل التعرية ولعدم وجود من يعتني بها سواء بالترميم أو الصيانة الدورية.


المصدر جريدة الرياض http://www.alriyadh.com/2007/07/26/article268045.html

عن jabal

شاهد أيضاً

بني مالك…منطقة تداعب قوافل الضباب وتعشق الغيم

بني مالك…منطقة تداعب قوافل الضباب وتعشق الغيم وجهة سياحية متميزة بني مالك…منطقة تداعب قوافل الضباب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *